في الأكشاك هذا الأسبوع

الحرب الأهلية بين الأحزاب داخل البرلمان

الرباط. الأسبوع

   علمت “الأسبوع” من مصادر جد مطلعة أن كل من حزب الاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة قد شرعا في حملة التطهير متبادلة وسط صفوفهما، وذلك على شاكلة الحرب التي تقع حاليا بين العدالة والتنمية والبام قبل أن يتحول اليوم إلى ما بين البام والاستقلال.

   وفي هذا السياق أكدت ذات المصادر في تصريح لـ”الأسبوع” أن حميد شباط أمين عام حزب الاستقلال قد راسل البرلمان من أجل تجريد  النائب البرلماني الاستقلالي محمد كريم رئيس بلدية أسفي سابقا وذلك بسبب ترشحه باسم حزب الأصالة والمعاصرة خلال الانتخابات المحلية والجهوية ليوم 4 شتنبر الماضي، وذلك كعقاب له على الاقتراب من حزب البام.

   وبدوره جدد حزب الأصالة والمعاصرة مراسلة البرلمان خلال الأسبوع الماضي مطالبا كذلك بتجريد النائب البرلماني في صفوفه زين العابدين حواص الذي التحق بحزب الاستقلال وترشح باسمه في جماعة حد السوالم خلال انتخابات الجماعية والجهوية لـ4 شتنبر 2015.

error: Content is protected !!