في الأكشاك هذا الأسبوع

“ما هي مطلقة ما هي عروس” حالة المتقاعدين بالمغرب

الرباط. الأسبوع

   يشتكي عدد من المتقاعدين خاصة أصحاب “التقاعد النسبي” من موظفي الإدارات العمومية من الكثير من المشاكل مرتبطة ببطء التسوية المالية والإدارية لملفات المتقاعدين.

   بعض هؤلاء والذين اشتكوا لرئيس الحكومة وكاتبوا الفرق البرلمانية يبكون جراء تعقيد مساطر التسوية المالية والإدارية لملفاتهم والتي تتجاوز أحيانا سنة ونصف، يعانون خلالها من أزمات مالية كبيرة بعد قرار خروجهم للتقاعد، إذ مباشرة بعد القرار تنقطع رواتبهم من الشهر الأول دون تسوية وضعيتهم تقاعدهم مما يجعلهم عرضة للعديد من المشاكل المالية.

   غير أن أبرز ما يعانيه هؤلاء من مشاكل تلك المرتبطة بقروض السكن من الأبناك إذ أن وقف رواتبهم لمدة أزيد من سنة يعرض بعضهم للتشرد ويعرضهم للجزاءات والغرامات الكبيرة من طرف الأبناك عن ديون التأخير، ناهيك عن ظروف العيش الصعبة لهؤلاء في ظل غياب أي مورد عيش مع انقطاع الأجرة منذ الشهر الأول للمغادرة.

error: Content is protected !!