في الأكشاك هذا الأسبوع

“المجتمع والسلطة والدين في مطلع القرن XXI”

 نظمت “جمعية ثويزا بطنجة” ندوة علمية حول موضوع “المجتمع والسلطة والدين في مطلع القرن XXI”، وذلك أيام 30-31 أكتوبر و1 نوفمبر 2015، بمقر جهة طنجة- تطوان-الحسيمة، بمدينة طنجة. وقد عمل هذا اللقاء على مناقشة العلاقات المعقدة بين “المجتمع” و”السلطة” و”الدين” بالمنطقة المغاربية وبالمشرق في مطلع القرن الواحد والعشرين؛ مع السعي إلى استشراف آفاقها المُمكنة والمحتملة.

وراهنت الجمعية، من خلال تنظيم هذا اللقاء الأول ضمن “منتديات حوارات من دون حدود”، على المناقشة الحرة وتبادل الرأي حول الإشكالات الشائكة والراهنة التي تميز طبيعة العلاقات، التي غالبا ما تتسم بالتعارض والتوتر، بين ثالوث المجتمع والسلطة والدين بالمشرق والمغرب؛ وذلك من خلال الوقوف على الأوضاع الراهنة لتلك العلاقات على المستويات كافة، واستشراف آفاق تطورها في الأمد المنظور في ضوء المخاض والتحولات التي تعيشها المنطقة، على اعتبار أنها ما فتئت تشغل بال مواطنات ومواطني منطقتنا بحكم تأثيراتها القوية على معيشهم اليومي وعلى مستقبلهم.

إن الحوار المأمول في جلسات هذه الندوة لا يتعلق بالتأريخ للعلاقات بين “المجتمع والسلطة والدين” بمنطقتنا بقدر ما يتعين الوقوف على الواقع الراهن لتلك العلاقات مع محاولة رصد بعض من تطوراتها المحتملة.

error: Content is protected !!