في الأكشاك هذا الأسبوع
المدمرة "طارق بن زياد"

أول تحرك للبحرية الملكية نحو اليمن

   أبلغت، قيادة القوات المشتركة، باستعداداته لإرسال فرقة من الكومندوز للمشاركة في العمليات الحربية في المناطق الساحلية اليمنية، ضمن قوات التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن، في وقت نفت موريتانيا أن تكون هناك أي معلومات رسمية عن إرسال جنود موريتانيين إلى اليمن للقتال في صفوف قوات التحالف العربي.

   وذكرت التقارير، نقلاً عن مصادر دبلوماسية، أن المملكة المغربية أبلغت التحالف بأن فرقة متخصصة من قوات الكوماندوز التابعة للبحرية الملكية، ستنضم خلال الأيام المقبلة لقوات التحالف العربي في اليمن، حيث تسلمت قيادة القوات العربية المشتركة، الخميس الماضي، موافقة وزارة الدفاع على إرسال قوات برية للمشاركة في العمليات لقتالية ضد الحوثيين في اليمن.

   وذكرت الصحف، أن قيادة البحرية المغربية، استدعت المدمرة «طارق بن زياد» إلى ميناء القاعدة البحرية بمنطقة القصر الصغير قرب مضيق جبل طارق، وذلك استعداداً لإرسالها في عملية حربية، ضمن قوات التحالف العربي في اليمن. وكانت الرباط أعلنت في مارس الماضي، مشاركة المغرب في العمليات العسكرية الجوية ضد الحوثيين في اليمن، وأوضح بيان وزارة الخارجية، أن الأمن القومي والاستراتيجي لدول الخليج من أمن واستقرار المغرب.

error: Content is protected !!