في الأكشاك هذا الأسبوع

تلاعبات البوليساريو تحرم المحتجزين الغارقين من المساعدات الدولية

 

العيون. الأسبوع

   عاين “كريستوفر روس” المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة  للصحراء خلال زيارته نهاية الأسبوع الأخير، حجم الأمطار الطوفانية التي خلفت خسائر كبيرة بمخيمات تندوف وخاصة ما يسمى بولاية السمارة واقتصرت الزيارة على معاينة أثارالتساقطات المطرية الأخيرة والتقى بعدها بالأمريكيين الذين يشرفون على مدرسة اللغة الإنجليزية.

   وكان “روس” قد التقى في ما يسمى بولاية أوسرد، بالمنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو القيادي بجبهة البوليساريو محمد خداد، وممثل البوليساريو بنيويورك أحمد البخاري، وتسببت الأمطار الطوفانية في تدمير آلاف البيوت الطينية، التي تحولت مواقعها إلى بحيرات، الأمر الذي عرض آلاف الصحراويين للتشرد في العراء. وعلى الرغم من نداءات الاستغاثة الدولية التي أصدرتها قيادة البوليساريو  فلم تجد الاستجابة بسبب ما خلفته قضية بيع المساعدات والاتجار فيها وهو ما يترجم الغياب التام لأي التفاتة أو عناية.

error: Content is protected !!