في الأكشاك هذا الأسبوع

المضيق | معبر بليونش يتحول إلى قبلةلتهريب المخدرات

زهير البوحاطي – الأسبوع

        تحولت منطقة بليونش القروية التابعة لعمالة المضيق ـ الفنيدق، إلى القبلة المفضلة للمهاجرين الغير الشرعيين كالأفارقة والسوريين وغيرهم، حيث يقصدون هذه المنطقة الجبلية من أجل التسلل والدخول إلى مدينة سبتة المحتلة عبر السياج الفاصل بين الطرفين المغربي والاستعماري بواسطة عصابة منظمة ترشدهم إلى وجهتهم مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 1000 إلى 2000 درهم.

   يأتي هذا حسب مصدر مطلع بسبتة بعدما تراجعت حملات السلطات بشكل كبير عن صدهم، ومنعهم لحماية الحدود بل لحماية المناطق التي يقطنها سكان المداشر القريبة من الحدود مع سبتة ومعبر بليونش المغلق لعدة سنوات.

   وتعمل هذه العصابة كذلك والتي تهرب المهاجرين عبر البحر على تزويد القوارب التي يكون على متنها الأفارقة، والسوريين بالمخدرات حيث يتم شحنها بالقرب من نفس المعبر لإدخالها إلى سبتة ومن تم إلى إسبانيا، والنموذج ما وقع الأسبوع الماضي حيث اعترض رجال الحرس المدني (أنظر الصور الخاصة بالأسبوع) سيارة محملة بالحشيش قادمة من معبر بليونش في اتجاه إحدى المنازل القريبة من المنطقة لتهريبها في اليوم الموالي.

error: Content is protected !!