في الأكشاك هذا الأسبوع

هل يدخل اليوسفي على خط أزمة الاتحاد الاشتراكي؟

الرباط –  الأسبوع

      علمت “الأسبوع” من مصادر اتحادية جد مطلعة، أن اتصالات مكثفة جرت بين اتحاديين “حكماء” في حزب الوردة وأعضاء من تيار “الديمقراطية والانفتاح” للراحل أحمد الزايدي طيلة  الأسبوع الماضي بإقامة عبدالرحمان اليوسفي بمدينة الدار البيضاء.

    اللقاءات التي أكد البعض أن مضمونها قد تناول كيفية الانقلاب على إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الوردة والقيام بمؤتمر استثنائي يفضي إلى قيادة اتحادية جديدة تجمع شمل الاتحاديين، أو على الأقل الدخول في مرحلة استثنائية تشرف عليها قيادات اتحادية ذات تجربة إلى حين جمع لم وشمل كل الاتحاديين. نفت مصادر أخرى الخبر وأكدت أن اللقاءات التي تمت بالفعل بالبيضاء فهي لم تخرج عن نطاق الإعداد الجيد لوجيستيكيا وعلى مستوى الدعوات والشخصيات الكبرى التي ستحظر للذكرى الخمسين لاختطاف المهدي بنبركة والتي يعكف اليوسفي على تنظيمها والتي يجب أن “تكون في مستوى عال جدا” يقول ذات المصدر.  

error: Content is protected !!