في الأكشاك هذا الأسبوع

تاونات | من يحمي الأطباء داخل المستشفيات العمومية

   تعرض الدكتور (ع. ل) الطبيب الاخصائي في أمراض النساء والتوليد كما وصفه نقابيون للاعتداء همجي بقسم الولادة بالمركز الاستشفائي الإقليمي بتاونات من طرف شخص مرافق لأخته حيث اقتحمت هاته الأخيرة قاعة التوليد.

   وعلى إثر هذا الاعتداء توقف العمل بمجموعة من الأقسام بالمركز بعد شيوع الخبر، لتنظم الأطر الصحية في احتجاج تضامني مع الضحية الشيء الذي يفضح الواقع المرير للقطاع الصحي بالإقليم والذي يؤدي ضريبته الأطر الصحية في غياب الأمن وشروط العمل الضرورية حسب بلاغ نقابي.

   وبعد هذه الواقعة عقدت المكاتب الإقليمية والمحلية التابعة للنقابة الوطنية العمومية (ف. د. ش) والجامعة الوطنية لقطاع الصحة (ا. و. ش. م)، الجامعة الوطنية للصحة (ا. م. ش)، النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام والنقابة الوطنية للصحة (ك. د. ش) اجتماع طارئا للخروج بثلاث نقاط أساسية: الأولى وهي الاستنكار الشديد للاعتداء الهمجي، وتضامنها اللامشروط مع الضحية، الثانية مطالبة وزارة الصحة بتوفير الأمن وشروط العمل الضرورية بالمستشفى وباقي المؤسسة الصحية، الثالثة إعلان عن الاعتصام الاحتجاجي لمدة ساعة انطلاقا من الحادية عشر صباحا، أمام قسم الولادة بالمركز الاستشفائي الإقليمي بتاونات.

error: Content is protected !!