في الأكشاك هذا الأسبوع

عرشان يثير السخرية

الرباط. الأسبوع

   سخر أحد النشطاء السياسيين خلال حديث جمعه مؤخرا مع بعض السلفيين الملتحقين بالعمل السياسي، حيث قال لهم: “الدليل على أنكم مجانين، هو أنكم خرجتم من السجن، لتلتحقوا بالكوميسارية”، في إشارة إلى الكومسير عرشان رئيس الحزب، حيث لازالت “صفقة” إدماج السلفيين داخل الحزب تراوح مكانها، ويقال إن الراغبين في الاندماج تفرقت بهم السبل، ولم يتفقوا لحد الآن.

   السخرية المرتبطة بحزب عرشان لم تقف عند هذا الحد، بل إن “الحركة الديمقراطية الاجتماعية”، أصدرت بيانا، “اجتمع فيه ما تفرق في غيره”، حيث يقول كاتبوه: “يسجل المكتب السياسي بأسف عميق ما شاب العملية الانتخابية من ضغوط قبل الانتخاب وخلاله، وما عرفته من ارتباك في الإعداد والتأخير في التحضير أثر على السير الطبيعي، وانعكس بأثار سلبية على العمليات الانتخابية..”، وفي الفقرة التالية يقول نفس المكتب: “نسجل إجمالا كما جاء في خطاب جلالة الملك عند افتتاح السنة التشريعية الجديدة، ونقتطف من رسائله القيمة الجو الإيجابي الذي مرت فيه الانتخابات الأخيرة والتأكيد على أهمية الضمانات التي جرى توفيرها، باعتبارها الضمانة الأساسية لخدمة المواطنين.

   يذكر أن حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية قد نوه من خلال نفس البلاغ، بما سماه النجاح المتميز للأمين العام على رأس بلدية تيفلت، ونظافة الجو الانتخابي.. وفيما يتعلق بكون عرشان واحد من الأسماء التي شملها تقرير “اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات”، فقد قال أصحاب البلاغ إن اتهام الأمين العام، استهداف للحزب ككل، وليس للأمين العام وحده.

error: Content is protected !!