في الأكشاك هذا الأسبوع

ناشطة صحراوية تنتقد نشاط جبهة سويدية

العيون. الأسبوع

 

   نجحت الناشطة الحقوقية الصحراوية “عائشة رحال” في عقد لقاء تواصلي مع عدة منظمات غير حكومية سويدية بمقر جمعية نساء بلا حدود، أخبرتهم أن كل ما تقوم بها جمعية “اماوس” السويدية، فهو من أجل تشويه صورة المغرب بالديار السويدية، ودعت أيضا إلى ضرورة الإنصات لصوت الصحراويين الوحدويين الذين يمثلون الأغلبية في الصحراء جنوب المغرب، وأخبرتهم أن ملف حقوق الإنسان الذي تروج له جمعية “أماوس” ضد وحدة المغرب الترابية، وتدعي في كل خرجاتها الإعلامية بأن المغرب ينتهك حقوق الصحراويين، فحسب تقارير لعدد من الخبراء في هذا المجال، أن المغرب من بين الدول التي عرفت تحسنا كبيرا في شتى المجالات الحيوية، ولا سيما ملف حقوق الإنسان، عكس ما تدعي البوليساريو التي لا تزال تتمادى في خرقها للأعراف الدولية في حق المحتجزين. في ختام اللقاء، حظيت “عائشة رحال” بعضوة شرفية بجمعية نساء بلا حدود، وذلك تشجيعا لمجهوداتها في الدفاع عن القضية الوطنية.

error: Content is protected !!