في الأكشاك هذا الأسبوع

سطات | أساتذة يستنكرون تجاهل النيابة لملفاتهم الطبية

سطات – نور الدين هراوي

   أفادت مصادر عليمة أن بعض أساتذة الملفات الطبية بنيابة التعليم بسطات تم إقصاؤهم من الحركة الانتقالية، ولم يتم إرسال ملفاتهم للوزارة الوصية للبت فيها كسائر نيابات أقاليم المملكة، في الوقت الذي كان يمكن فيه على الأقل إخبار الأساتذة المتضررين وربط الاتصال بهم بشتى الطرق الإدارية لمعرفة مآل ملفاتهم أو ما ينقصها أو ما يشوبها من تعثر، ونقائص حتى يتسنى لهم تداركها، ومعالجتها في الآجال القانونية، لكن الإدارة لا تريد تكليف نفسها حتى عناء الإجابة على هواتف المتصلين بها ليتركوها تفعل ما تشاء، حسب تعبير أحد المتضررين.

     هذا في الوقت الذي أضحت فيه سياسة ريع التكليفات وتكريس ثقافتها والإنابة من العالم القروي إلى المؤسسات التعليمية بالمدينة تحصيل حاصل، وسهل المنال وبغطاءات “غير مفهومة”، وتحظى بالأولوية من نوع خاص من المصالح المختصة مع المحظوظين من بعض الأساتذة، والذين ولدوا وفي أيديهم ملعقة من ذهب الحظ(..) أما الذين يوجدون في وضعية صعبة وحرجة، والذين يقطعون المسافات الطويلة إلى مقرات عملهم، غالبا ما يطبق عليهم قانون “حمورابي”، وتنهج معهم سياسة صم الأذان والتسويف والمماطلة والتذرع بالحجج الوهمية المتعددة، يقول مصدر مطلع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!