في الأكشاك هذا الأسبوع

رسميا لجنة تقصي الحقائق حول الفيضانات في خبر كان

 الرباط. الأسبوع         

   بات من المؤكد حل ما يسمى باللجنة النيابية لتقصي الحقائق في موضوع الفيضانات التي كانت قد ضربت المناطق الجنوبية بالمغرب الشتاء الماضي، وذلك بسبب انتهاء الآجال المخصص لعملها.

   وقال مصدر من داخل مجلس النواب أن اللجنة التي تعتبر أول لجنة في الدستور الجديد وأول لجنة بعد صدور القانون التنظيمي المتعلق باللجان النيابية لتقصي الحقائق والتي سبق لها أن تأسست بتاريخ 4 مارس 2015، لها حق العمل ستة أشهر لتقديم خلاصاتها وتقريرها النهائي إلى المجلس الذي كلفها.

   واليوم بعد انصرام على تشكيل هذه اللجنة آجال ستة أشهر دون اشتغالها ودون وضع تقريرها وخلاصاتها النهائية بين يدي المجلس الذي انتدبها، يصبح “من حق رئيس مجلس النواب الإعلان عن حل هذه اللجنة وهو ما يتجه إليه رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب” يقول ذات المصدر.

error: Content is protected !!