في الأكشاك هذا الأسبوع

السفير الإسباني ينوه بالعرب والأمازيغ الذين فتحوا الأندلس

 

الرباط. الأسبوع

   في الحفل الذي حضره حوالي ألف مدعو، وناب فيه الوزير في الخارجية، مزوار، عن رئيس الحكومة بن كيران، ألقى السفير الإسباني “ريكاردو رودريكيز” خطابا موسعا، رجع فيه إلى تاريخ الفتح الإسلامي للأندلس منوها بالمغرب والأمازيغ(…) الذين نقلوا الحضارة الإسلامية للأندلس، إلى المليون مغربي المتواجدين الآن في إسبانيا، كما نوه بالعناصر الإسبانية العاملة في المغرب، من رجال أعمال ودبلوماسيين ومدنيين وعسكريين(…)، ليكون أول سفير إسباني، وبعد سنوات طويلة، يلقي خطابه باللغة الفرنسية.

    وقد كانت الحراسة الموكولة لضباط إسبان، تابعين للسفارة، حريصة على رقابة صارمة على المدعوين حيث لوحظ تواجد وزراء وشخصيات مغربية، واقفون في صفوف المدعوين الذين ينتظرون دورهم عند مدخل السفارة.

error: Content is protected !!