في الأكشاك هذا الأسبوع

كواليس الأخبار | الحقاوي ورئيسة ديوانها يفضلان الدار البيضاء على الرباط رغم التكاليف

الدار البيضاء: الأسبوع

“على حد علمنا أن الظهير الشريف المنظم لأجور الوزراء وأعضاء الدواوين يفصل أجرة الوزير المكونة من حوالي سبعة ملايين سنتيم، إلى تعويضات مختلفة داخل نفس الأجرة وعلى رأسها طبعا تعويض خاص بالسكن في العاصمة الرباط تقدره ذات الجهات بحوالي 15 ألف درهم”، يقول قيادي سياسي.

وأضاف ذات القيادي المنتمي للأغلبية الحكومية بالبيضاء وهو يعاين بسيمة الحقاوي وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن وهي تقوم يوميا بـ “la navette” بين العاصمة الرباط مقر العمل وبين الدار البيضاء مكان السكن الذي اختارت الوزيرة الحقاوي عدم مغادرته في اتجاه الرباط حين استوزرت.

هذه الرحلة اليومية للسيدة الوزيرة من بيتها في الدار البيضاء عبر سيارة الحكومة “مرسيديس بالبنزين الممتاز” وبطائق آداء الطريق السيار، تكلف ميزانية الوزارة الشيء الكثير شهريا، رغم أن الوزيرة تتقاضى تعويضا على السكن الوظيفي وبإمكانها اكتراء فيلا بالرباط.

إلى هنا،ممكن التفهم “يضيف ذات القيادي البيضاوي” لكن ما لا يمكن قبوله هو أن تنضاف رئيسة الديوان الجديدة للوزيرة للقيام بنفس العملية بواسطة سيارة الدولة بين الرباط والبيضاء يوميا.

بل أكثر من ذلك “ما قدو الفيل زادوه فيلة” فحتى مديرة معينة قبل شهور بوزارة الحقاوي اختارت “ركوب” سيارة المديرية من النوع الرفيع والقيام بدورها برحلة يومية بين نفس المدينتين والمصاريف كلها على ميزانية الوزارة طبعا.

“هذه الوقائع في وزارة واحدة تؤكد أن زمن شعبوية “الكونكو” وركوب الوزراء القطارات قد ولى  بعد الاستئناس أكثر بالكرسي الوزاري الرفيع وبالسيارة الحكومية الدافئة في عز فصل البرد، فنعم التقشف” يعلق ذات القيادي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!