في الأكشاك هذا الأسبوع

سيتكوم جديد من سيناريو “الشاب” بودريقة وإخراج “مستشاره” البوصيري

 

لعب الدراري..

 

   بعد أن أنهكتنا القناتين الأولى والثانية بالسيتكومات الرمضانية البليدة، جاء الدور على “الكوبل” بودريقة والبوصيري لاستنتاخ سيتكوم رديء عنوانه: لعب الدراري…

 القصة تدور حول الاستقالات والاستقالات المضادة!!

   آخر هذه الاستقالات قام بها المستشار رشيد البوصيري الذي قلب الطاولة على رئيسه معترضا على المكتب المسير الذي يتكون حسب تصريحاته على العديد من “أصحاب البوصلانة” أي المنتمين إلى عالم البناء والأوراش، والذين لم ولن يقدموا شيئا للفريق.

   وفي تطور مثير، يرضخ الشاب بودريقة للأمر الواقع، ليعلن عن جمع عام استثنائي للرجاء يوم 23 أكتوبر، من أجل عيون مستشاره، وليكون فرصة لإبعاد كل من لا يرضخ لنزوات البوصيري.

المزيد من التشويق والإثارة في حلقات جديدة من سيتكون “لعب الدراري”.

error: Content is protected !!