في الأكشاك هذا الأسبوع

مصطفى العلوي الصحفي المغربي الوحيد الذي شارك في حرب 6 أكتوبر

السفارة المصرية تحتفل بذكرى الانتصار

 

 

الرباط. الأسبوع

   جمع عميد أركان الحرب إيهاب عبد الفتاح، ملحق الدفاع التابع للسفارة المصرية بالرباط، عددا كبيرا من الشخصيات المرموقة من الوسط الدبلوماسي والفني والثقافي لعدة بلدان، للحضور في الاحتفال الكبير الذي أقيم مؤخرا بمناسبة ذكرى حرب 6 أكتوبر، التي خاضها العرب ضد إسرائيل، بزعامة مصر.

   وأكد السفير المصري أحمد إيهاب جمال الدين، أن القوات العسكرية المصرية، سجلت في السادس من أكتوبر عام 1973 ملحمة عسكرية ستبقى موضع فخر واعتزاز لكل مصري وعربي، وأوضح، هذا الانتصار سيظل رمزا للتضامن العربي، ولن ينسى الشعب المصري دعم وبطولات وتضحيات أشقائه العرب في صنعه، ومن بينهم المملكة المغربية الشقيقة، التي طالما دعمت القضايا المصيرية لأمتها العربية، حسب قوله.

   وقد كان من بين الحاضرين عدة فاعلين في المجال الإعلامي، فلم تكن المناسبة لتمر دون أن يتحدث بعض الحاضرين عن التغطية الإعلامية لحرب 6 أكتوبر من جهة المغاربة، حيث كان الصحفي المغربي الوحيد الذي شارك في تغطية هذه الحرب هو الصحفي مصطفى العلوي، حيث كان وحيدا على خط الجبهة، يزود المتتبعين بالأخبار من هناك..

   من جانبه، أكد عميد أركان الحرب إيهاب عبد الفتاح، ملحق الدفاع المصري بالرباط، أن انتصارات أكتوبر أظهرت أن القوات المسلحة جزء لا يتجزأ من نسيج الشعب المصري، وكانت على الدوام خلف الحركة الوطنية.. على نحو ما ظهر في مساندتها لمطالب الشعب المصري بالحرية والكرامة، والعدالة الاجتماعية في ثورة 25 يناير، ولمطالبه المشروعة بحماية الهوية الوطنية وحفظ الأمن القومي ووحدة البلاد واستقرارها في ثورة 30 يونيو.

error: Content is protected !!