في الأكشاك هذا الأسبوع

كواليس الأخبار | الفاسي الفهري يسمع “خل أذنيه” في البرلمان

الرباط: الأسبوع

   في شبه جلسة علنية لمحاكمة علي الفاسي الفهري مدير المكتب الوطني للماء والكهرباء، تلك التي احتضنتها مؤخرا لجنة الطاقة والمعادن والماء والبيئة بمجلس النواب.

مصادر من داخل مجلس النواب تؤكد أن مختلف النواب ومن جميع الحساسيات السياسية أثناء اجتماع اللجنة الذي خصص لمناقشة ارتفاع فواتير الماء والكهرباء في المغرب، بحضور علي الفاسي الفهري مدير المكتب الوطني للماء والكهرباء ومحمد الوفا وزير الشؤون العامة والحكامة، قاموا بجلد الفاسي الفهري الذي وجد نفسه في حرج كبير وهو يستمع لغضب النواب على الخدمات السيئة التي يؤديها المكتب في العديد من المدن والقرى المغربية.

أول غضب أثاره النواب في وجه الفهري هو التأخر في استجابته لطلب عقد هذا الاجتماع، وذلك بعدما وضعت الفرق البرلمانية “العدالة والتنمية والاستقلال والاتحاد الاشتراكي والأصالة والمعاصرة” طلبات قبل سنة  من هذا التاريخ بمناسبة الأحداث والاحتجاجات التي عرفتها عدد من المدن المغربية، بسبب ارتفاع فواتير الماء والكهرباء كمراكش والبيضاء وتطوان مثلا.

ثاني الملفات الساخنة التي طرحها النواب على الفاسي الفهري هي وضعية الشركات الكثيرة التي تربطها شراكات تمويل وتقديم خدمات لفائدة المكتب الوطني للماء والكهرباء، ولم تتوصل بمستحقاتها المالية، رغم أن المكتب يتوصل بدعم مالي كبير من طرف حكومة بن كيران.

من جهة أخرى، عبر عدد من النواب على امتعاضهم من الآثار السلبية الكبيرة التي يخلفها تنازع الاختصاص ما بين المكتب الوطني للماء والكهرباء، وما بين بعض الشركات الأجنبية التي فازت بصفقة التدبير المفوض بما فيها مثلا شركة “أمانديس” بجهة طنجة تطوان، والذي ينعكس سلبا على حقوق المواطنين في الماء والكهرباء.

 

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!