في الأكشاك هذا الأسبوع

من سكان الدار البيضاء إلى الحموشي

الدار البيضاء‎: محمد برزوق

   تعرف مدينة الدار البيضاء خلال السنوات الأخيرة زيادة كبير في عدد السكان خاصة في ضواحي المدينة، لكن المثير هو أن هاته الزيادة في عدد السكان، لم توكبها زيادة في عدد رجال ونساء الامن لقد أصبحت ضواحي الدار البيضاء تشكل خطرا حيث ارتفاع كبير في عدد جرائم السرقة بالعنف والضرب، والجرح. لابد من أن تعمل الإدارة العامة للأمن الوطني على الزيادة في عدد رجال ونساء الأمن، فمن العار أن نجد شرطي مطلوب منه تحرير الشكايات إنجاز البطاقة الوطنية شهادة السكنى، توزيع استدعاءات الشرطة للمشتكى بهم والخروج في دورية للأمن إلى عدد من الأحياء، في الوقت الذي نجد فيه شرطة التدخل السريع جالسة في تكناتها في انتظر التعليمات لتفريق هاته الوقفة الاحتجاجية للمطالبة بحق الشغل أو عن غياب الأمن، ولابد من خروج شرطة التدخل السريع إلى الشوارع والأزقة من أجل محاربة الجريمة والإجرام، فهناك أحياء وأزقة تتواجد الآن تحث سيطرة لصوص مشرملين، وتجار القرقوبي على بعد أمتار من المؤسسات التعليمية، حيث يتم الإتجار في المعجون والقرقوبي والحشيش…

error: Content is protected !!