في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان / سرقة حاويات الأزبال في واضحة النهار

زهير البوحاطي. الأسبوع

                    

يقدم بعض الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات بسرقة حاوية الأزبال المتواجدة بالأحياء الشعبية بتطوان ونقلها أو بيعها إلى جهات غير معروفة كما هو ظاهر في “الصورة”.

ويعاني مجموعة من سكان الأحياء الشعبية من انعدام الحاويات المخصصة للأزبال حيث يضطرون لوضعها على جنبات الطريق أو أمام أعمدة الإنارة العمومية مما يعطي صورة سيئة، ويتسبب في انتشار روائح كريهة، وفي تفشي مجموعة من الأمراض الجلدية وغيرها.

وللإشارة فإن مدينة تطوان تعرف تراجعا لا مثيل له في مجال النظافة التي تفوت قطاعها من طرف الجماعة الحضرية لشركتين حيث تعمل الأولى في قطاع الأزهر والثانية في قطاع المنظري، لكن حسب المتتبعين للشأن المحلي بالمدينة فان هذه الشركات لا تغطي المدينة رغم صغرها، وتولي كل الاهتمام للأحياء الراقية دون الأحياء الشعبية والفقيرة والمهمشة، أما الحاوية المتواجدة بها لا تخضع لعملية الغسل كما هو مدرج في دفتر التحملات.

error: Content is protected !!