في الأكشاك هذا الأسبوع

“الرجل الذي يريد الحديث إلى الملك”

   أصدر الملاكم المغربي زكرياء المومني نهاية شهر شتنبر الماضي، كتابا جديدا تحت عنوان: “الرجل الذي يريد الحديث إلى الملك”، يتحدث فيه عن معطيات مثيرة سيخرجها للعلن لأول مرة، كما يتضمن قضايا أخرى سبق وأن طرحها عبر أشرطة فيديو على اليوتوب، أو من خلال مقالات صحفية بمختلف المنابر الإعلامية الدولية، وذلك حسب آخر خروج إعلامي له.

   وصرح المومني، أن  قضيته أصبحت محورية في العلاقات بين الدولتين (المغربية والفرنسية) خلال السنة الأخيرة، وأن النظام المغربي هو من حولها الى “قضية دولة”، دونا عن الملفات الخطيرة المطروحة فوق طاولته مثل الفقر والصحراء، مشيرا أن الدافع من وراء نشر الكتاب، هو تعرضه لخرق حقوقي في المغرب، باعتباره مواطنا ينتمي لهذا البلد، ورفض هذا الأخير فتح تحقيق قضائي في الموضوع، الأمر الذي دفع به إلى اللجوء للقضاء الفرنسي والدولي.

وأشار المومني، أن الكتاب هو وسيلة للتعريف بقضيتيه على حد تعبيره.

   وأضاف ساخرا، أن الكتاب سيتم نشر مقتطفات منه على إحدى المواقع الإلكترونية بالمغرب، كما ستحتفي به القناة الثانية، وسيقوم بتوقيعه في فندق المامونية، مؤكدا أنه لن يوزع في المغرب مثل باقي الكتب التي لم توزع في هذا الأخير، والتي عالجت مواضيع لا تروق المخزن.

error: Content is protected !!