في الأكشاك هذا الأسبوع

كيف تسبب فشل النظام الضريبي في إسقاط بيعة المولى عبد العزيز

الخمليشي ومعوقات بناء الدولة

الرباط. الأسبوع

   رجع أحمد الخمليشي مدير دار الحديث الحسنية، إلى التاريخ ليجيب الحاضرين في لقاء دعت إليه مؤسسة أبوبكر القادري للفكر والثقافة، لكي يجيب على سؤال: “لماذا تعذر بناء الدولة الحديثة في المغرب”، ليوضح أن السلطان المولى عبد العزيز قام ببناء نظام جبائي جديد يقوم على الضرائب، من خلال إصدار ظهير للترتيب الضريبي صدر سنة 1901، لكن العقلية التي كانت سائدة وقتها عند المغاربة أدت إلى فشل هذا النظام، لكن ذلك لم يكن سوى مقدمة لفشل أكبر، جسده حسب الخمليشي، خلع بيعة السلطان عبد العزيز، ومبايعة السلطان عبد الحفيظ، الذي ألغى ما كان يعرف حينها بـ”النكس”..

   وكان الخمليشي قد أكد في معرض حديثه عن معوقات بناء الدولة، قد ركز على الظروف التاريخية، والعقلية السائدة، موضحا أن الدولة الحديثة يصنعها المجتمع بأكمله، ولا تصنعها الأقلية، موضحا أنه لابد من الوعي الجمعي الذي لم يكن موجودا، ولازال غير موجود بسبب الأمية التي تصل إلى 50 في المائة.

error: Content is protected !!