في الأكشاك هذا الأسبوع

إشكالات قانونية في انتخابات مجلس المستشارين

الرباط. الأسبوع

عاشت وزارة الداخلية لخبطة كبيرة غير مسبوقة وهي تعد لانتخابات مجلس المستشارين الجديد التي ستجري غدا الجمعة.

لخبطة وزارة الداخلية التي عاشها العمال والولاة بمختلف الأقاليم والجهات مرتبطة بطريقة تصويت الأعضاء والناخبين الكبار في الجماعات والجهات على المرشحين لانتخابات مجلس المستشارين هذه المرة، بحيث إذا كان تصويت الأعضاء الفرادى في المجالس الجماعية والجهوية لا يطرح إشكال فإن ما طرح إشكالا حقيقيا هو عدد الأعضاء الذين ترشحوا للجماعات وللجهات وفازوا بالعضوية في المجلسين معا، بحيث أصبحوا أعضاء في البلديات وأعضاء في الجهات ومنهم من هو عضو حتى في مجالس العمالات والأقاليم، فهل يحق لهم التصويت مرتين باعتبارهم أعضاء داخل مجلس الجهة وأعضاء داخل مجلس البلدية، أم أن يختاروا التصويت مرة واحدة إما كأعضاء في الجهات أو كأعضاء في الجماعات.

    هذا الإشكال أحدث لخبطة كبيرة في عملية التصويت على اعتبار أن التصويت مرة واحدة مثلا باسم الجماعة يضيع على الحزب المعني صوتا آخرا في المجلس الجهوي، وبعد سجال حاد ورفض عدد من المستشارين أجبرت الداخلية المستشارين الفائزين في المجلسين أن يختاروا مجلسا واحدا للتصويت وهو الأمر الذي خضعت له الأحزاب في النهاية.

error: Content is protected !!