في الأكشاك هذا الأسبوع

تأخير مشروع “التي جي في” لسنتين وخفض المساعدات الأمنية

وثيقة داخلية لمؤسسة  RBC

 

الرباط. الأسبوع

   كشفت وثيقة داخلية لمؤسسة “أر. بي. سي” لأسواق المال، موجهة للمستشار الاقتصادي للرئيس فرانسوا هولاند، توصل بها قبل زيارته إلى المغرب أن فرنسا لن تتمكن من الوفاء بالاستثمارات الموجهة إلى هذه السوق (السوق المغربي).

   وزاد العجز المالي بفرنسا في الربع الثاني من هذا العام في حين تعافت منافستها على السوق المغربي المملكة الإيبيرية بمعدل نمو قوي وصل واحد في المائة.

   ولن توف باريس بكل تعهداتها في الأوقات المحددة حسب الوثيقة، فيما تزيد التكاليف العسكرية للجيش الفرنسي في أزمات غرب إفريقيا ووسطها من تعميق هذه الوضعية المتراجعة، حيث لم تقدم باريس للمغرب، ما يفيد خدماته إلى جانب باريس في مناطق التوتر.

   وحسب تقديراتها، فإن فرنسا لن تتمكن في الأفق القريب من إعادة تحريك بورصة البيضاء، كما سيتأخر “التي جي في” بين طنجة والبيضاء سنتين إضافيتين، ويريد المغرب انسحاب الشريك الفرنسي من هذا الورش، وسجل نفس التقرير الحساس انخفاضا في المساعدات الأمنية الفرنسية للمغرب بـ45 في المائة. 

error: Content is protected !!