في الأكشاك هذا الأسبوع

“ذاكرة كورسيكا 1943 – محاربون من أجل الحرية”

   تنظم وزارة الثقافة بتعاون مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، معرض الصور الفوتوغرافية للفنان الفرنسي ربرتو باتيستيني “ذاكرة كورسيكا 1943 – محاربون من أجل الحرية“، وذلك ما بين فاتح و30 أكتوبر 2015 بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية.

   وسيسلط هذا المعرض الضوء على الدور الريادي الذي قام به جلالة المغفور له الملك محمد الخامس، وعلى إسهامات الجنود المغاربة في تحرير فرنسا. وهو نسخة طبق الأصل لمعرضين اثنين سبق أن أقيما بفرنسا عامي 2013 و2014.

   ويشكل المعرض لحظة قوية للتأكيد على مساهمة المغرب في الحرب ضد النازية وفرصة أيضا لتمتين وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين المملكة المغربية والجمهورية الفرنسية.

ومن بين أبرز اللحظات القوية لهذا العرض:

* برنامج تلفزي خاص بالحدث تشارك فيه شخصيات مغربية وفرنسية.

         * تنظيم مائدة مستديرة حول موضوع” مشاركة المغاربة في الحرب العالمية الثانية ومواقف السلطان سيدي محمد بن يوسف” يوم الأربعاء 7 أكتوبر 2015 على الساعة الخامسة، يشارك فيها السادة الأساتذة:

          – جامع بيضا، مؤرخ، مدير أرشيف المغرب (مسيرا)

          – عبد الحق المريني، مؤرخ المملكة، الناطق الرسمي باسم القصر الملكي.

         – إبراهيم بوطالب، مؤرخ، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة محمد الخامس، الرباط.

       – كيوم جوبان، رئيس المدرسة العليا للصحافة بباريس، كاتب.

           – بيير فيرمورين، مؤرخ، جامعة باريس 1، السوربون، فرنسا.

       – عيسى بابانا العلوي، كاتب، اللجنة المغربية للتاريخ العسكري.

            – إدريس المغراوي، مؤرخ، جامعة الأخوين، إفران.

    يفتتح المعرض بالمجان في وجه العموم من يوم الإثنين إلى يوم الجمعة (من التاسعة صباحا إلى التاسعة ليلا) ويوم السبت (من التاسعة صباحا إلى السادسة مساء).

 

error: Content is protected !!