في الأكشاك هذا الأسبوع

“البام” يجني تمار دفاعه عن “الحشيش” انتخابيا

 

الرباط. الأسبوع

   بخلاف ما يقال لضرب “البام” في المدن والتي لم يظهر لها أثار في انتخاب أعضاء مجالس الجهات، يبدو أن الحملة الشرسة التي خاضها الحزب طيلة السنتين الماضيتين سواء بالبرلمان أو خارجه للدفاع عن مزارعي عشبة “الكيف” قد أثمرت أكلها، وأصبح حزب الجرار من الأحزاب ذو شعبية كبيرة وسط المزارعين وصغار الفلاحين المضطهدين في جبال وقرى الشمال المعروفة بزراعة “الكيف”.

   وهكذا حصل حزب الجرار الذي وضع مقترح قانون لتقنين زراعة القنب الهندي، على رئاسة جماعة “كتامة” عاصمة إقليم زراعة “الكيف” التي تمتد من نواحي تاونات وحتى مشارف مدينة الحسيمة مرورا بإساكن وتارجيست وبني بوفراح، كما حصل على رئاسة عدة جماعات أخرى هناك كجماعة بني بوشيب التابعة لدائرة كتامة، وبلدية تارجيست وجماعة بني بوفراح نواحي تارجيست.. وغيرها من الجماعات الممتدة حتى نواحي شفشاون، حيث مناطق زراعة “الكيف” التي عرفت حضورا متميزا لحزب الاستقلال.

error: Content is protected !!