في الأكشاك هذا الأسبوع
زينب العدوي

هل يرد المصريون أملاك الولي مولاي بوسلهام

الرباط. الأسبوع

   في كتاب لأحد كبار علماء منطقة الغرب، الممتدة من القنيطرة إلى العرائش، خلد العالم محمد الهبطي المواهبي- والد السيدة شفيقة الهبطي قنصلة المغرب في ليون – ما أسماه “مصابيح ولاية القنيطرة”، ملمحا إلى تواجد مدينة في هذه المنطقة تسمى البصرة، المدينة التي كانت حتى القرن الهجري الرابع، زاهية بين منطقة سوق الأربعاء ووزان، كان قد أسسها المولى إدريس، تفاؤلا ببصرة العراق(…) حيث كانت القبائل المتواجدة بالغرب، بنو مالك وبنو سفيان والخلط، كلهم منحدرون من نسل بني هلال المصريين، كما يتواجد بالمنطقة كثير من البصريين(…) نسبة إلى البصرة المتواجدة بالغرب، حين كان أحد الأقطاب عمران بن عبد الله الشرقي العمري، منحدرا من سلالة عمر بن الخطاب البصري نسبة إلى بصرة المغرب، الذي عايش حالة الدمار والخراب الذي جعل سكان الغرب يفرون، فيم توجه والد الولي الصالح مولاي بوسلهام، إلى الحج، وأثناء عودته استقر بمصر، بصفة نهائية.. وتفرغ للتجارة وكسب أموالا طائلة.. ولدت له زوجته في كنفها ولده مولاي بوسلهام، الذي ورث عن أبيه مزارع وبساتين نزعها منه رجال السلطة المصرية، عنوة(…) في زمن كان فيه الوضع السياسي يضع المغاربة الأدارسة في مصايد التنكيل، فهرب مولاي بوسلهام إلى المغرب متخفيا في شاطئ المرس، حيث ظهرت للكون بركاته، حين توجه يوما إلى العرائش، ليجد سكانها “منحرفين عن الطريق السوي)) ونهاهم فلم يمتثلوا، فأخذ يجر سلهامه منسحبا، والبحر يتبع سلهامه ((ولولا أن وليا آخر بالمدينة طلب منه أن يتوقف، لَطَفَا البحر واكتسح المدينة كلها)) (انظر مفتون منسيون بغمارة وشفشاون).

   كتاب “مصابيح ولاية القنيطرة” جر عنوانه، بالصدفة هذه الأيام، واليه الغرب، أول والية في تاريخ الداخلية، زينب العدوي، لأن تصرح لمجلة مغربية تصدرها في أروبا الصحفية ليلى أوفقير، بأن الوالية العدوي تفكر في مهرجان أضواء مدينة ليل الفرنسية، حيث القنصلة المغربية، شفيقة الهبطي، لتريد الوالية أن تنظم مهرجان الأضواء في القنيطرة. الشيء الذي تقول الصحفية بأن المستشارة الإعلامية في وزارة الخارجية، نزهة الطاهر، تدعم أيضا مشروع إضاءة القنيطرة بأضواء مدينة ليون، وربما هذه الأضواء ستكشف أطرافا خفية في منطقة الغرب بأوليائها وأقطابها في الماضي والحاضر، ولماذا لا إحياء آثار مدينة البصرة المغربية، وربما دفع الكتاب المصريين إلى إثارة تاريخ القطب الديني المغربي مولاي بوسلهام الذي تضيف كتب التاريخ إلى اسمه مولاي بوسلهام المصري.

error: Content is protected !!