في الأكشاك هذا الأسبوع

كأس إفريقيا للمحليين – عبث الجامعة، ومنتخب “الكوكوت مينوت”

    قبل أيام من انطلاق نهائيات كأس إفريقيا للمحليين التي ستحتضنها جنوب إفريقيا بين 11 يناير وفاتح فبراير القادم، يستيقظ المسؤولون عن جامعة كرة القدم من سباتهم العميق، ليعينوا الإطار الوطني حسن بنعبيشة مدربا لهذا المنتخب الغريب.

علي الفاسي الفهري رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم هو المسؤول الأول عن الفوضى التي تعيشها جامعته، بسبب تعنته، ومواقفه السلبية التي ساهمت في تأزيم هذا الوضع، والذي أثر وسيؤثر بشكل كبير في مستقبل كرة القدم الوطنية، التي تنتظرها العديد من المواعيد والاستحقاقات الحاسمة.

فقد كان بإمكان رئيس الجامعة بصفته مسؤولا عن المنتخبات الوطنية أن يعلن عن اسم المدرب الجديد للمنتخب المحلي يوم 10 نونبر تاريخ الجمع العام “المهزلة” التي رفضته الفيفا، هذا الإعلان الشبه مبكر، كان سيفيد هذا المنتخب الذي ضيع العديد من اللقاءات الودية التي ستساهم في انسجام لاعبيه قبل الرحيل لجنوب إفريقيا.

علي الفهري أراد أن يعود “بالعمارية” بعد أن أجبر على الاستقالة والعودة إلى “مكاتبه” ومباشرة مهامه المتعددة، أراد إذن أن يعود بعد استجدائه و”رمي العار عليه”.

الفهري عطل جميع مكونات الجامعة التي أصبح مستخدموها يعيشون شبه عطالة، ولولا اقتراب موعد “الشان” لظل الوضع على ما هو عليه إلى إشعار آخر.

المدرب الوطني حسن بنعبيشة المعروف لدى جميع مكونات المشهد الكروي الوطني بكفاءته وجديته، قبل هذا التعيين الملغوم، تحدي كل مشاكل الجامعة وأكد بأن الإطار الوطني بشكل عام، لا يقبل المزايدة، وبفضل التضحية في سبيل الوطن، على عكس العديد من الأعضاء الجامعيين الذين يفضلون مصالحهم الشخصية، ضاربين عرض الحائط مصالح الوطن، ومستقبل كرة القدم التي تعيش في عهدهم الخيبات والفضائح.

نشكر حسن بنعبيشة على شجاعته، فهو غير معني بتاتا بالنتائج التي سيحصل عليها هذا المنتخب الذي يجب أن نسميه “منتخب الكوكوت مينوت”.

فالمسؤولية يتحملها الفهري وحاشيته التي فقدت احترام كل المغاربة بسبب أنانيتها وانعدام روح المسؤولية لدى أعضائها.

حظ سعيد لمنتخبنا المحلي.

تعليق واحد

  1. لا شك ان هروب الفهري من العودة للجامعة و استئناف مهامه إلى حين انتخاب مكتب جديد هو خوفة من المساءلة عن التقرير المالي الخيالي الذي صرف في “الهراء حاشاكم”….بعدما صودق عليه بالتصفيق و الفوضى في الجمع العام المهزلة….
    اتمنى ان لا تتم عملية انتخاب المكتب الجامعي القادم ذون حساب و عقاب صونا للمال العام و الا سيطعن في اشغاله مرة اخرى..الصبار عبدالرحمان..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!