في الأكشاك هذا الأسبوع

اشباعتو بين سندان الأحرار ومطرقة الاتحاد الاشتراكي

 

الرباط. الأسبوع

   علمت “الأسبوع” من مصادرها الخاصة أن البرلماني الاتحادي “سابقا”، سعيد اشباعتو، راسل رسميا رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب، الأسبوع الماضي، من أجل التسريع بوتيرة ومسطرة طرده من مجلس النواب.

   وقالت ذات المصادر إن خطوة اشباعتو هاته جاءت نتيجة رفض إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي ورئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، القيام بالإجراءات القانونية والمسطرة القانونية التي تفرض عليه كرئيس فريق مراسلة رئيس مجلس النواب، وإخباره بأن اشباعتو قد غير لونه السياسي تمهيدا لتجريده من عضوية مجلس النواب.

   وقالت ذات المصادر إن اشباعتو الذي قدم رسميا استقالته من حزب الوردة منتصف شهر يوليوز الماضي، وبعث بها إلى إدريس لشكر الذي رفضها، مما جعله اليوم في وضعية معلقة بين استمراره كنائب برلماني في الغرفة الأولى، الأمر الذي يحول دون حقه في الترشح للغرفة الثانية بعدما فتح باب التسجيل لانتخابات مجلس المستشارين، الجمعة الماضية، والذي سيجرى اقتراعه يوم 2 أكتوبر المقبل.

   وكان اشباعتو قد قدم استقالته من حزب الوردة وترشح برمز الحمامة رسميا لانتخابات مجلس جهة ذرعة تافيلالت يوم 4 شتنبر الماضي، وفاز بالعضوية في مجلس الجهة الجديد بلون التجمع الوطني للأحرار هذه المرة.

error: Content is protected !!