في الأكشاك هذا الأسبوع

لماذا لا يزور وزير الصحة مستشفيات الشمال؟

 

زهير البوحاطي. الأسبوع

   تحولت المستشفيات بمدن الشمال إلى قبلة للمحتجين، هذا ما اتضح بعدما ارتفعت أصوات المرضى وأسرهم بمستشفى محمد الخامس بمدينة طنجة تطالب التدخل العاجل لملك البلاد، بسبب غياب الأطباء وسوء العناية حيث يتركون بعضهم ينزف دما والآخر يتقطع ألما، كما لا تتوفر جميع المستشفيات المتواجدة بالشمال على محرقة للتخلص من النفايات الطبية، كما لا توجد في نفس الوقت وسيلة للتخلص منها بشكل سليم حيث يتم التعامل معها كنفايات عادية وتطرح في الحاويات كباقي النفايات المنزلية، وهذا يشكل خطرا على صحة المواطنين والعمال الذين يشتغلون في مجال النظافة على حد سواء، علما أن عمال النظافة لا يرتدون الأقنعة حين إفراغ حاويات هذه المستشفيات.

   ولا يفرق المستشفى الجهوي “سانية الرمل” بمدينة تطوان عن نظيره بطنجة سوى الزيادة في الأمن الخاص “السكيرتي” الذين يمنعون المواطنين من الاحتجاج أو التعبير عن غضبهم بسبب “الحكرة” التي يحسون بها خلال ولوجهم لهذه المؤسسة الاستشفائية التي تنبعث من غرف العمليات روائح كريهة لكونها لا تخضع للتعقيم.

   وللإشارة، فمنذ تعيين وزير الصحة الحالي لم يقم بأية زيارة تذكر لهذه المستشفيات أو العمل على تتبع طرق اشتغالها. 

error: Content is protected !!