في الأكشاك هذا الأسبوع
عبد الفتاح بولون

استعمال التنويم المغناطيسي في انتخابات طانطان

تصريحات تتراوح بين السخرية والجدية:

طانطان. عبد الله جداد

   تصريح غريب يحتاج إلى الكثير من التدقيق والبحث، ذلك الذي كشف عنه عبد الفتاح بولون الكاتب الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي بطانطان، خلال ندوة صحفية عقدها يوم السبت الأخير، والذي  اتهم فيها النائب البرلماني عبد الله أوبركا بتنويم المنتخبين الممثلين لحزب العدالة والتنمية مغناطيسيا، وأضاف عبد الفتاح بولون أنه التقى ماء العينين أعبيد وكيل لائحة العدالة والتنمية بطانطان خلال وضع اللوائح لدى السلطة المحلية، و”كان في حالة غير طبيعية من عدم التركيز وكأنه مغمى عليه يسير وسط حراسة مشددة تمنع أي شخص من الحديث  معه”، وشكك بولون في مدى الوعي الكامل لمستشاري العدالة والتنمية، بعد أن قام أوبركا بتنويمهم مغناطيسيا، وبسخرية طلب من الأمين العام للحزب أن يقوم بـ”عملية الرقية الشرعية لإزالة كل أعمال سحر في حق أعضائه لأنه بعد مدة قصيرة سيكتشفون اللعبة الخطيرة”.

   وبالمقابل، وصف مصطفى مسافر الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بطانطان، تصريحات بولن بأنها كلام غير مسؤول، وبأن  من يصدر عنه هذا الكلام لا يعرف حقيقة مستشاري حزب العدالة والتنمية المنضبطين للقرارات الاستشارية، وبأن تحالف حزبه مع حزب الأصالة والمعاصرة قرار جاء يعد تفكير عميق واقتناع مبدئي بنظافة أيدي ممثله عمر أوبركا وعموم أسرته في طانطان، وهو ما زكاه بلاغ صادر عن الحزبين إلى جانب حزب الوحدة والديمقراطية. 

error: Content is protected !!