في الأكشاك هذا الأسبوع

أيهما أصلح: الوالي مفكر أم العامل مفكر؟

سطات. نور الدين هراوي

   بينما الجميع منشغل بالفتنة الانتخابية الكبرى ومشاكلها وهمومها وتشكيلات مكتب بلدية سطات، لم يتنبه أحد إلى أن جميع المحاضر الانتخابية والكتابات كانت موجهة إلى عمالة سطات وتحمل اسم عامل إقليم سطات وليس لقب الوالي كما هو معمول به، مما يعني حسب بعض التأويلات أن وزارة الداخلية ربما ستحتفظ بـ”محمد مفكر” عاملا على الإقليم وستنزع عنه صفة الوالي ولن تشمله الحركة الانتقالية المرتقبة المعلن عنها قبل تاريخ الاستحقاقات، بل إن بعض المصادر رجحت أن تكون وزارة حصاد قد دخلت في تطبيق مفهوم الجهوية الموسعة قبل تشكيل المكاتب الجهوية كآخر أجل لها يوم الإثنين المقبل 14 شتنبر، للحسم في أسماء الرؤساء ونوابهم على مستوى الجهات.

error: Content is protected !!