في الأكشاك هذا الأسبوع

10 مجالس جديدة في العاصمة تشغل 7000 موظف

الميزانيات ضخمة والمردوديات زيرو

 

   تكونت في العاصمة 10 مجالس منتخبة وتحت تصرفها ميزانيات بهيئات الملايير وحوالي 7000 موظف، ومقرات فخمة وتجهيزات في المستوى، وهذه المجالس هي: مجلس الجهة، ومجلس العمالة، ومجلس الجماعة، و5 مجالس للمقاطعات، ومجلس غرفة التجارة والصناعة والخدمات، ومجلس غرفة الصناعة التقليدية، وكلها تتميز بكونها جاءت بعد دستور 2011، وميثاق قانون جماعي جديد وشعار “ربط المسؤولية بالمحاسبة”، وكثير هي المرات التي أشرنا فيها إلى أن انتخابات 2015 لن تكون كسابقاتها وقد تأكد بالفعل هذا التخمين من خلال ظهور أسماء جديدة، واختفاء أحزاب وتراجع بَيِّن للذين ألفوا تصدر المقاطعات والجماعةوالغرف وتقدم لحزبي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة، وعودة حزب الاتحاد الدستوري ولو شكليا ورمزيا وانبعاث روح الاتحاد الاشتراكي في جسم اليسار الموحد الذي يقوده رباطي شاب، إذا استثمر حصيلة حزبه في الدفاع عن الرباط ومواجهة الاختلالات بأشكالها وأنواعها في كل المقاطعات ومجلس العمالة والجماعة واقتراح الاقتراحات البناءة، فإنه بدون شك سيكون المنقذ المنتظر لعودة اليسار بقوة في الانتخابات التشريعية، فلأول مرة يتفاءل الرباطيون برئاسة حزب العدالة والتنمية لشؤون العاصمة، ويعتبرونها تجربة حاسمة لمستقبل الحزب في الرباط، كما يتمنون تكوين معارضة منسجمة من حزبي الأصالة والمعاصرة، واليسار لمعرفته التامة بتاريخ وعائلات رباط الفتح، هذه الرباط التي تتفق باسم حاجياتها حوالي 200 مليار سنويا، والبراريك، والجوطيات، والباعة العشوائيين، وفوضى السير في الطرقات والتلوث القاتل، وكوارث جمع الأزبال، ومشاكل التجار والصناع والخدماتيين والصناع التقليديين في تفاهم حتى أضحت من المآسي التي تتخبط فيها الرباط.

   إننا لم تتطرق إلى تشكيلة رئاسات ومكاتب مختلف المجالس، ونفضل عليها البرامج واهتمامات الساكنة التي تعول كثيرا على حزب المصباح، وتنتظر منه إشارات مطمئنة من خلال تحضير ميزانية التسيير لسنة 2016 التي ستعرض على المجلس لمناقشتها خلال شهر أكتوبر،ونتمناها ميزانيات خلال شهر أكتوبر للبنزين وقطع الغيار لسيارات الجماعة، ولا صفقات من تحت الطاولة، وما يقع في الجماعة من نفقات باهظة ومداخيل باهتة هو نسخة طبق الأصل لنفقات باقي المجالس، فهل ينتهي عهد “السيبة” مع الوجوه الجديدة؟ الله أعلم.

error: Content is protected !!