في الأكشاك هذا الأسبوع
بهيجة سيمو

الوثيقة التي من أجلها أخرج الوزير بنسليمان من قبره وأحرق

تاريخ العلاقات المغربية الفرنسية

 الأسبوع. خاص

   مرات عديدة، كتب المؤرخون، مغاربة وفرنسيون قصة الوزير المغربي عبد الكريم بنسليمان، عندما أخرجه المحتجون المغاربة من قبره، بعد موته وأحرقوه، أيام السلطان مولاي حفيظ، الذي اكتشف بدوره، مع شعبه(…) أن الوزير المحروق، تنازل عن الصحراء الشرقية كلها لفائدة فرنسا.

   واقع مازالت المنطقة كلها على أبواب حرب، حيث إن الجزائر حاليا، تستفيد أيضا من هذا التنازل المغربي لفائدة فرنسا.

   وتبقى الأهمية المفيدة، كامنة في الاطلاع على هذه الوثيقة، هل هي صحيحة أم لا.. لتفاجئنا مديرة الوثائق الملكية، الأستاذة بهيجة سيمو، بنشر هذه الوثيقة الثمينة، في إطار إصدارها الضخم، الضخم جدا، كتاب في جزأين بعنوان: “تاريخ العلاقات المغربية الفرنسية”، متضمنا لكل الوثائق التاريخية المتبادلة بين المغرب وفرنسا، منذ أيام المرينيين، إلى عهد السلطان مولاي حفيظ، أهمية الإصدار الذي أشرفت عليه الأستاذة سيمو، يمتاز عما سبقه من محاولات، شبه بدائية(…) بأنه يقدم للباحثين صورا بالألوان، لكل الوثائق، والمراسلات، موضحة ومكبرة، وبتعاليق بالفرنسية والعربية، حيث سيطلع متصفحو هذا الكتاب، على العبارات والتعبيرات والإمضاءات من قبيل إمضاءات الوزير القوي في زمنه باحماد، أحمد بن موسى في زمن كان المراسلون الفرنسيون يسمون المغرب الإمبراطورية المغربية(…).

   وتستحق المديرة بهيجة سيمو كل التقدير والتنويه، بإنجازها هذا، الذي أخرج الوثائق التاريخية المتراصة في رفوف المخزن والقصر الملكي، ونقلها من إطار البدائية، التي كانت فيه، مواكبة للتقدم العالمي في مجال النشر والطباعة، حيث يطلع القراء مع هذا الموضوع على الوثيقة التي أمضاها الوزيران عبد الكريم بنسليمان، ومحمد الجباص، موثقة مصححة الإمضاءات، مؤرخة بـ16 دجنبر 1902 كما نشر الكتاب، وثيقة عقد الحماية، الممضاة في 30 مارس 1912، وهي وثيقة تؤكد وجهة نظر تاريخية لم تتغلب صدقية صحتها(…)، حيث أكدت كثير من المصادر، أن السلطان مولاي حفيظ، لم يمض أصلا هذه الوثيقة، وثيقة الحماية. وها نحن نقدم صورة لأصل الوثائق المنشورة في كتاب “تاريخ العلاقات المغربية الفرنسية” حيث يوجد إمضاء السلطان مولاي حفيظ مكتوبا اسمه بالحروف ولا إمضاء، الشيء الذي قد يعود بالمتناقشين على المجادلة في الموضوع الأزلي: هل فعلا أن مولاي حفيظ لم يمض عقد الحماية.

error: Content is protected !!