في الأكشاك هذا الأسبوع

مرشح العدالة والتنمية يتهم مرشحة فيدرالية اليسار بخرق القانون

اشتوكة أيت باها. الأسبوع

   اتهم محمد بوكيند مرشح العدالة والتنمية بالدائرة 17 بجماعة إنشادن إقليم اشتوكة أيت باها، السلطات المحلية بعدم التفاعل مع شكاياته ونداءاته يوم الاقتراع، عقب ما سماه ضبطه إحدى مرشحات حزب “الرسالة” تقوم بتحركات مشبوهة منتصف يوم الاقتراع، “توحي بالدعاية وحث الناخبين على التصويت بالرغم من انصرام أجل الحملة الانتخابية”.

   وقال مرشح العدالة والتنمية إن المعنية قامت عبر سيارة سوداء ذات زجاج غير مكشوف بالاتصال بالناخبين وأشياء أخرى(..)، وحضر إلى عين المكان عون سلطة بينما تخلف قائد المنطقة الذي يتوفر على الصفة الضبطية لإيقاف المعنية.

   وناشد عمر بوكيند الجهات المسؤولة بمساءلة عناصر السلطة المحلية الذين لم يتفاعلوا مع نداءات المرشح، مطالبا قيادة فيدرالية اليسار الديمقراطي بفتح تحقيق في سلوكات بعض أعضائها، اعتبارا لكون الفيدرالية مشهود لها بخوضها حملة انتخابية نظيفة على الصعيد الوطني بالمقارنة مع بعض الأحزاب، غير أن ما جرى في جماعة إنشادن وبالضبط بالدائرة 17 يسيء إلى مرشحات ومرشحي فيدرالية اليسار.

error: Content is protected !!