في الأكشاك هذا الأسبوع

الدورة التاسعة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا

   دون أن يحيد عن خطه التحريري الرئيسي، فإن المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا، الذي تنظمه جمعية أبي رقراق، ببلوغه الدورة التاسعة، لا يسعى لإعادة إنتاج نفسه، بل يهدف دائما إلى المضي إلى الأمام، بغض النظر عن الإمكانيات المتاحة له، مع الحرص على الحفاظ على هويته بوصفه مهرجانا مخصصا للمرأة في السينما ومن خلالها.

   في هذا الاتجاه، تحرص اللجنة المنظمة أكثر من أي وقت مضى على السير بالمهرجان الذي سينظم هذه السنة ما بين 28 شتنبر و3 أكتوبر 2015، نحو آفاق جديدة، على ألا تتوقف هذه الدورة عند حد الحفاظ على المكتسبات التي تم تحقيقها، بل أن تحاول سبر أغوار عوالم جديدة وأن تنفتح على بلدان أخرى عديدة، وتكسب صداقات جديدة وأن تجمع ثلة من المفكرين والفنانين الذين جعلوا من الفن بشكل عام، ومن السينما على وجه الخصوص، سلاحهم في معركة النضال من أجل عالم أفضل، عالم يقوم على نبذ الظلم واللامساواة، ورفض كل أنواع العداء والديماغوجيات المضللة الكاذبة التي تولد الكراهية وكافة صور النفاق.

 

error: Content is protected !!