في الأكشاك هذا الأسبوع
جمعية أصدقاء روسيا في نشاط مع سفيرها بالرباط

“لا تنسوا العلامة محمد الفاسي”..

أصدقاء روسيا” يتفاعلون مع مقالات “الأسبوع”:

الرباط. الأسبوع

   تفاعل بعض أصدقاء روسيا، مع موضوع ملف العدد الماضي تحت عنوان: “كواليس صناعة لوبي مغربي في روسيا”، وعلى رأسهم الدكتور عبد اللطيف البحراوي رئيس جمعية الصداقة المغربية الروسية، الذي بعث للجريدة مقالا مطولا عن تاريخ أنشطة جمعيته، التي لم تتم الإشارة إليها في الملف.

   يقول البحراوي: “بصفتي رئيسا لجمعية الصداقة المغربية الروسية التي كانت تحمل اسم جمعية الصداقة المغربية السوفياتية، والتي أمر بتأسيسها المرحوم الملك الحسن الثاني بعد زيارته التاريخية لموسكو سنة 1966، وعين على رأسها الوزير والمستشار العلامة محمد الفاسي رفقة العديد من الشخصيات المغربية، حيث لعبت هذه الجمعية أدوارا مهمة في حفظ وتنمية العلاقات المغربية السوفياتية آنذاك، منها مثلا تحصين القضية الوطنية وإرسال الآلاف من الطلبة المغاربة للدراسة في الاتحاد السوفياتي السابق، والذين عادوا إلى بلدهم بشهادات عليا وتكوين متين في مختلف التخصصات.. وبعد تفكك الاتحاد السوفياتي أصبحت الجمعية تحمل اسم جمعية الصداقة المغربية الروسية لتناسب الوضع الجديد..”.

error: Content is protected !!