في الأكشاك هذا الأسبوع
سليمان الدرهم

في انتظار الإيقاف الرسمي.. الدرهم رئيسا لمجلس الداخلة

 الداخلة. الأسبوع

   كل المعطيات المتعلقة بمآل بلدية وجهة الداخلة التي أصبحت حديث الخاص والعام، وسيطرت على كل النقاشات اعتبارا لحساسياتها وقوة نفوذ صلوح الجماني الذي لم تمكنه الانتخابات من إحراز أغلبية، فقد انتهت الاجتماعات الماراطونية بالداخلة إلى شبه اتفاق بمنح رئاسة المجلس البلدي لمدينة الداخلة لسليمان الدرهم وكيل لائحة حزب الاتحاد الاشتراكي، ونائبه محمد لامين حرمة الله من حزب الاستقلال، الذي تحالف مع حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية، في ما تم الاتفاق على تولي ينجا الخطاط كرسي الجهة، ومحمد امبارك لعبيد رئاسة المجلس الإقليمي ونائبه محمد عبد الله بكار، وحاز حزب الحركة الشعبية برئاسة الجماني على المرتبة الأولى بحصوله على 15 مقعدا، متبوعا بحزب الاستقلال (ينجا الخطاط) بـ10 مقاعد، ثم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بـ6 مقاعد (سليمان الدرهم)، وحصل حزبا العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة على 4 مقاعد لكل منهما .

error: Content is protected !!