في الأكشاك هذا الأسبوع

إخوان بن كيران لا يهتمون بمشاعر الأخ بنعبد الله

 

 

تيزنيت. الأسبوع

   قالت مصادر جد مطلعة إن نبيل بنعبد الله قيادي التقدم والاشتراكية غاضب بشدة من حزب العدالة والتنمية، بسبب سلوك إجرائها للانتخابات الأخيرة.

   وقالت ذات المصادر إن بنعبد الله الذي كان قد طلب من بن كيران، ومن قياديين في “البي جي دي” ووزراء إسلاميين في حكومة محاولة خلق تعاون وتحالف انتخابي بين حزبه وبين حزب العدالة والتنمية قبل إجراء الانتخابات لم يرد عليه بالترحيب الكبير، مما جعل رفاق بنعبد الله يعانون بشدة في الساحة من تسونامي “البي جي دي”.

   ويبقى الغضب الكبير الذي أقلق بشدة نبيل بنعبد الله، والذي لمحه في تصريح صحافي، مؤخرا، حين قال بأن “البي جي دي” أثر في نتائجنا، “يبقى” هو عدم تجاوب قيادات “البي جي دي” مع التماس بنعبد الله التعاون مع التقدم والاشتراكية على الأقل في الدوائر والقلاع التي كانت تقدمية وبها قياديون برلمانيون من التقدم والاشتراكية يسيطرون عليها لعقود من الزمن، وهو الالتماس الذي لم يعره أنصار العدالة والتنمية أي اهتمام بل أطلقوا العنان لآلتهم الانتخابية التي حصدت الأخضر واليابس هناك، كما وقع في عدة قلاع للتقدم والاشتراكية، كمدينة تيزنيت التي ظلت تقدمية بقيادة عضو الديوان السياسي والبرلماني عبد اللطيف أوعمو رئيس بلديتها منذ عقود قبل أن يحصدها إخوان بن كيران في الانتخابات الأخيرة دون مراعاة التحالف الحكومي في الرباط، وأسقط “البي جي دي” الرئيس أوعمو بـ14 مقعدا مقابل 7 مقاعد لعبد اللطيف أوعمو، ولسان حال العدالة والتنمية يقول لبنعبد الله: “ابقى معنا أو ارحل ذلك شأنك”.

error: Content is protected !!