في الأكشاك هذا الأسبوع

رحلة الرعب.. عندما كادت طائرة العلمي أن تسقط وعلى مثنها مزوار

 

الرباط. الأسبوع

   أصبح في حكم المؤكد أن الحملات الانتخابية ستعرف من الآن فصاعدا، استعمال آلية جديدة للدعاية أهمها توفر الحزب على طائرة خاصة، على الأقل خلال فترة الحملة، وبينما لجأ رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران إلى استئجار طائرة كلفت حزبه حوالي 31 مليون سنتيم للانتقال ما بين الرباط إلى وجدة وأكادير.. كان حزبيون آخرون قد سبقوه إلى ركوب الطائرة، وسجلت عنه الصحافة بعدها قوله: “واش وجهي أنا ماشي ديال الطيارة؟”.

   وربما كان بن كيران يتحدث وفي ذهنه صورة بعض النافذين في حزب التجمع الوطني للأحرار، الذين يستعملون الطائرة في تنقلاتهم، أمثال الوزير عزيز أخنوش، وحفيظ العلمي.. غير أن ما لم يكن يعرفه بن كيران هو أن وزير الخارجية في حكومته ورئيس الحزب صلاح الدين مزوار، كان قد قضى ما يناهز 10 دقائق في قلب عاصفة جوية كادت أن “تحطم” الطائرة الخاصة التي كانت يمتطيها رفقة قياديين آخرين من نفس الحزب(..).

   مصادر “الأسبوع” أكدت أن الطائرة تعود ملكيتها لحفيظ العلمي، الذي كتبت عنه الصحافة ذات يوم بأنه الوزير الذي يريد أن يصبح أخنوش(..) بعد أن رصدت العيون تشبهه الدائم بزميله في الحزب من خلال ماركات اللباس والسيارة التي يمتطيها(..)، وبخلاف بن كيران الذي نشر معلومات عن الطائرة التي يركبها لم يصدر عن حزب التجمع الوطني للأحرار أي توضيح عن الطائرة التي ركبها مزوار.

   وكان مزوار قد قضى أسوأ أيامه خلال الحملة الانتخابية دون أن ينتبه إليه أحد، فبعد أن نجا رفقة مرافقيه من العاصفة الرعدية بعد أن هوت الطائرة عدة مرات، في رحلته المخصصة لمدينة الصويرة، قطع عنه أنصار حمدي ولد الرشيد في الصحراء الكهرباء ليجد نفسه وسط ظلام دامس، فألغى كلمته الخطابية وانصرف.. وحتى عندما فكر بالقيام في جولة في الصحراء، وجد في استقباله عددا من الانفصاليين الذي وجهوا له أقبح النعوت في الأحياء التي كان من المفترض أن يتجول فيها، ورحل إلى حال سبيله.

   وقد تكون نقطة الضوء الوحيدة في حملة مزوار الانتخابية، هي رحلته نحو مدينة الناظور، عندما قضى بعض الوقت في “سلامة” وطمأنينة، وقتها خلد للراحة، وشرع في تناول وجبته، غير أنه انتبه إلى أحد “الملتحين” الذي تمكن من إيجاد مكان ضمن التجمعيين، ليقول شاهد عيان إن مزوار تناول ما قل ودل(..)، ورفقاؤه يتساءلون: “مالنا ومال أصحاب اللحي”(..).

error: Content is protected !!