في الأكشاك هذا الأسبوع

مسؤول بوزارة التوفيق يحتقر أصحاب شكاية من خريبكة

أبي الجعد. الأسبوع

   تقدم مجموعة من سكان الدوار المحاذي لمسجد بجماعة تاشرافت بدوار السعديين لدى المندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بخريبكة، في شأن تعرض المسجد لعملية سرقة إثر اختفاء مجموعة من التجهيزات كان قد تبرع بها أحدهم(..) كما اشتكوا الغياب شبه التام لبعض القيمين على المسجد.

   ويقول هؤلاء إن أحد المسؤولين بالمندوبية واجههم باحتقار ولم ينصت لهم ولم يتسلم شكايتهم إلا بعد توصله بمكالمة هاتفية في الموضوع، وتساءلوا عن الاختفاء المفاجئ لتجهيزات المسجد وفي ظروف غامضة، مطالبين بفتح تحقيق في شأن المشاكل التي يعرفها هذا المسجد وأشياء أخرى يُستحيى ذكرها مسجلة في شريط فيديو لفقيه وقفت عليه لجنة تابعة للمندوبية، مؤكدين أن الغريب في الأمر هو أنه قبل حلول هذه الأخيرة أعيدت بعض التجهيزات للمسجد في ما بقي الكثير منها مختفيا، مما جعل شكوك السكان تزيد أكثر فأكثر؟

error: Content is protected !!