في الأكشاك هذا الأسبوع

قائد يطرد زوجته في النصف الأخير من الليل

زهير البوحاطي. الأسبوع

   انفجر هذه الأيام بمدينة تطوان خبر إقدام أحد رجال السلطة على طرد زوجته التي تشتغل في سلك الشرطة في النصف الأخير من الليل، إثر صراع بينهما بعدما طلب نقلها من مدينة طنجة التي كانت تشتغل فيها إلى تطوان، إلا أن الوضعية التي يعيشها القائد حسب تصريحات زملائه في المهنة، والتي هي وضعية نفسية شاذة لم ينفع معها علاج حالت دون أن يستكمل القائد المعني بضعة أسابيع رفقة زوجته في نفس البيت حيث تحول إلى وحش لا يطاق، وطردها إلى الشارع، ولولا تدخل بعض رجال السلطة المحاذين لمنزل المعني لتطورت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه، حيث كانت زوجة هذا الأخير ستقدم شكاية رسمية لجهاز الأمن وكذلك الخلية المكلفة بالعنف ضد النساء.

error: Content is protected !!