في الأكشاك هذا الأسبوع
عبد الإله بن كيران

بن كيران يتخذ موقفين إزاء نفس الحدث

ازدواجية الخطاب

الرباط. الأسبوع

   هل تعرض عبد الإله بن كيران لضغوطات كبيرة وانتقادات ساخنة من طرف أطراف حزبية مشاركة معه داخل الحكومة بسبب مواقفه الأولية من انتخابات الغرف المهنية؟ هذا ما تلوكه الألسن الكثير داخل الصالونات السياسية بالرباط، والتي تؤكد بأن بعض الأطراف في إشارة إلى “التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية”، والتي نبهت بن كيران وبعض وزراء حزبه إلى خطورة وشدة تصريحات بعض الوزراء وبعض القياديين في حزب العدالة والتنمية من أجواء انتخابات الغرف المهنية التي جرت يوم 7 غشت الماضي.

   هذه الأطراف في حزبي الحركة والأحرار نبهت بن كيران إلى أن حكومته هي المسؤولة تنظيميا وقانونيا على إجراء الانتخابات، وبالتالي هي المسؤولة عن أي خلل في تنظيمها.

   وقالت ذات المصادر إن مزوار نبه بن كيران كذلك إلى أن الطعن في الانتخابات وفي أجوائها العامة هو طعن في مصداقية المغرب ومؤسساته، وإحراج للدبلوماسية المغربية على الصعيد الخارجي.

error: Content is protected !!