في الأكشاك هذا الأسبوع
نور الدين البوشحاتي

صراعات ومشاكل داخل المكتب الجامعي

 والله عيب

 يعيش المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم حالة من التصدع، والصراعات الخفية التي ستؤثر ولا شك على السير العادي لهذا الجهاز، والمنتخب الوطني تنتظره العديد من الاستحقاقات القارية المهمة.

   المكتب الجامعي أصبح يتكون من فريقين:

   الفريق الأول يتشكل من فوزي لقجع، وعبد المالك أبرون، وبعض الأعضاء “المريدين” للرئيس، يمكن اعتبارهم بمثابة كومبارس شغلهم الشاغل هو الحفاظ على مكانتهم، والاستمتاع بالسفريات المريحة وبعض الامتيازات.

   الفريق الثاني يشمل كل من نور الدين البوشحاتي الذي كان بالأمس القريب “نكرة” أصبح اليوم من أشرس المعارضين لفوزي لقجع، بجانب محمد بودريقة.. وآخرين.

    ففي الوقت الذي كنا ننتظر تظافر الجهود من أجل مصلحة المنتخبات الوطنية هي في حاجة ماسة إلى العناية والاهتمام، نلاحظ وبكل حسرة حروبا كلامية غير مجدية بين معظم هؤلاء الأعضاء الذين يدافعون عن مصالحهم الخاصة أكثر من دفاعهم عن سمعة الكرة الوطنية التي مازالت تمر من نفق مظلم، يصعب والحالة هاته الخروج منه.

   فوزي لقجع أعلن عن اجتماع طارئ لمكتبه مباشرة بعد عودة المنتخب الوطني من ساوطومي، هذا الاجتماع سيكون مناسبة لاحتواء كل المشاكل التي تعيشها الجامعة التي مازالت ولحد كتابة هذه السطور لم تعقد جمعها العام.

error: Content is protected !!