في الأكشاك هذا الأسبوع

بن كيران يكشف هوية “مول الصفقة”

   بقلم: رداد العقباني

   اطلعت على محضر التحقيق مع عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة وأمين عام حزب العدالة والتنمية، في مجلة “زمان” العدد 21 يوليوز 2015، وإفادته بشأن علاقته مع الدكتور الخطيب ووسيطه في صفقة الإدماج السياسي المؤسساتي، ومع الإخوان المسلمين ومساره الملتبس من تنظيم سري إلى رئاسة الحكومة.

  “لم يكن أمامنا أي خيار آخر بعد فشل محاولاتنا (مع الأحزاب والمخزن)، حصل أن شاركت في مهرجان نظمه الدكتور الكتاني حول الجهاد الأفغاني، ألقى خلاله السي بوشعيب الشراطي (الصورة مع عبد الله بها والعقباني) باسم الدكتور الخطيب، طلبت منه أن ينظم لنا لقاء معه، وكانت أول مرة يستقبلنا فيها…” انتهى كلام بن كيران واعترافاته والاعتراف سيد الأدلة عند فقهاء القانون.

  تتضارب الروايات وتتناسل في الحقل السياسي المغربي بشأن تجربة إدماج جماعة بن كيران في العمل المؤسساتي، بل كثيرة هي الكتابات والتصريحات التي تناولت الموضوع من زاوية المؤامرة مع السلطة لاستدراج الإسلاميين، والنتيجة لهذه المقاربة أن ضاعت معالم الحقيقة حول صفقة سياسية دون تعليمات(…). وبهذا الاعتراف فند بن كيران ادعاءات كاذبة روجتها زورا جهات متعددة ونافذة لا يتسع المجال لذكرها. وهذه قصة أخرى نترك لأطرافها تحمل تداعياتها.

   وللأمانة، لم يكن الراحل الخطيب صاحب أية مبادرة لإدماج الإسلاميين في حركته بل كنا (السي بوشعيب الشراطي وصاحب هذه السطور) سببا في “توريطه” بترتيب لجوء جماعة بن كيران تحت مظلته، بعد أن أغلقت أبواب الأحزاب أمامها ورفضت وزارة الداخلية تأسيس حزب لها.

   كتب الكثيرون حول حزب العدالة والتنمية المغربي، ولكن مناهج كتاباتهم كانت متشابهة في أغلب الأحيان وكانت رواياتهم مشحونة بالأساطير.

   الراحل عبد الله بها، هو كبير المفاوضين الذين شاركونا كل محطات عملية إدماج جماعة بن كيران في حزب الدكتور الخطيب، ولم نسمع صوته حول أسرارها وشروطها الحقيقية، خصوصا ما يتعلق بطبيعة النظام وإمارة المؤمنين، إلى يوم فراقه الحياة في حادثة سير يعلم الله ظروفها(…).

   حلقة مفقودة في سيرة العلبة السوداء لبن كيران ولغيره(…) يعلم وحده أسبابها.

   وللإنصاف، ليس وحده من رفض أو الأصح خاف من الشهادة في موضوع حساس، كلنا خائفون من كشف ما قيل من كلام عظيم تلك الليلة في حق النظام والحكام.

  في هذا السياق، تكمن أهمية شهادتنا للتاريخ، بعد اعترافات ورواية السيد بن كيران. وسوف يجد القارئ جزئيات الصفقة وأسرار أطرافها في كتاب تحت الطبع.

error: Content is protected !!