في الأكشاك هذا الأسبوع
والي الجهة لمين بنعمر

اتهام والي الجهة بإهمال فريق الداخلة

   العيون. الأسبوع
   حمل رئيس مولودية الداخلة والي الجهة ومدير الديوان مسؤولية عدم تمكن الفريق من الانتقال إلى الرباط لإجراء مقابلة الإياب برسم إقصائيات كأس العرش ضد الفتح الرباطي، واحتج الفريق بكونه لا يملك مصاريف التنقل لمدينة الرباط لإجراء لقاء العودة، وهو ما وضع الجامعة في موقف حرج، كونه راسل الجهاز المذكور، معتبرا إياه مساهما في اعتذاره، لأنه لم يوفر للفريق وسيلة مواصلات تقله للعاصمة.
   وبدت علامات الاستفهام من الرأي العام الوطني حول سر سكوت سلطات المدينة، وكذا المُنتخبين الذين يبذرون ملايين الأموال في حملات انتخابية والمؤتمرات والمشاريع، في حين فريق المدينة لا يجد مصاريف التنقل إلى العاصمة الرباط، وهو فريق يمثل مدينة احتضنت منتدى “كرانس مونتانا” العالمي فضلا عن موقعها السياسي الذي غاب عن مسؤولي الداخلة.
error: Content is protected !!