في الأكشاك هذا الأسبوع

المنبر الحر | فوضى كبيرة أمام عمالة صفرو

أمام مقر عمالة إقليم صفرو اجتمع العديد من المواطنين ضحايا ما أصبح يعرف بملف ودادية المسيرة الخضراء التي قامت باقتناء أرض مساحتها 5 هكتارات توجد على تراب جماعة سيدي يوسف بن أحمد ومنذ 4 سنوات والمتطوعين في المسيرة الخضراء يحلمون ببقع أرضية لبناء السكن لكن الواقع أن الأرض غير صالحة للبناء هي فلاحية واضطر رئيس الودادية وأمين المال ومقاول نصاب من مدينة مكناس وموثقة بفاس بإعداد ملف مزور و بلان ورخص مزورة وبدأوا يوزعون البقع واضطر عدد المنخرطين إلى بيع أرضهم لأن أغلبهم فقراء ومعوزين وانكشف في الأخير أن بقعة واحدة المتواجدة “بالكروكي” كما سموه تباع 5 مرات لأناس لا علاقة لهم بالمسيرة الخضراء وبعد طول الانتظار تفطن البعض وقاموا بإلقاء القبض على أمين الودادية الذي ظهر عليه الغناء الفاحش مما اضطرت السلطات المحلية الدخول على الخط وساعدوا الضحايا لتدوين محاضرهم التي وصل عددهم إلى 300 محضر وتم القبض على كل المتورطين في الملف واليوم اجتمعت فئة قليلة من المتضررين يحتجون على باشا المدينة الذي رفض لهم الترخيص بعقد اجتماع لتغيير المكتب الودادية والقانون يمنعم بحيث لا علاقة لهؤلاء بالودادية بل هم من الضحايا الذين اشتروا البقع والفضيحة الكبرى أن عدد من رجال الأمن والموظفين وبعض أفراد القوات المساعدة من ضمن ضحايا النصب في الملف في يد العدالة لكن احتجاجاتهم اليوم  كادت تزيغ عن صلب المشكل ودخلت بعض العناصر المعروفة بعدائها للسلطات ويدعون انتمائهم لعشرين فبراير وبدأوا يسبون ويشتمون في شخص العامل وينعتوه بأبشع النعوت مما دفع بالقوات العمومية التدخل واعتقال أحد الأشخاص الذي لا علاقة له بالملف لا من بعيد ولا من قريب وبأمر من وكيل الملك تم الاعتقال وحرر له المحضر وسيتم تقديمه للعدالة في حالة صراح.

عزيز باديس من صفرو

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!