في الأكشاك هذا الأسبوع

علماء الأزهر غاضبون من فيلم إيراني يجسد النبي محمد (ص) صوتا وصورة

    دعا علماء الأزهر دولة إيران إلى منع بث الفيلم الجديد الذي يتناول حياة نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك بسبب تجسيده شخصية النبي محمد، حيث وصف شيخ الأزهر أحمد الطيب على أنّه « محرّم بتاتا »، مستنكرا الإعلان الذي تمّ الترويج له للفيلم والذي يحمل اسم « محمد صلى الله عليه وسلم » ويتناول الفيلم السيرة الذاتية للنبي الكريم، وهجوم أبرهة الحبشي على مكّة في عام الفيل كما ذكر في الكتاب المقدس لدى المسلمين.
وحذر عدد من شيوخ الدين في مصر ومسؤولون في الأزهر من ظهور هذا العمل الفني، داعين إيران للعمل على وقفه مؤكدين أنّ « تصرف إيران غير مسؤول ولا يختلف عن الغرب حيث يقومون بنشر رسومات مسيئة ».

وسيطرح الفيلم قريبا في دور العرض السينمائية، حيث من المتوقع أن يكون العمل الأضخم في تاريخ السينما الإيرانيّة. وسيعرض الفيلم في مهرجان « فجر » السينمائي في فبراير من السنة المقبلة، ويتوقّع أن يثير ضجة إعلامية وجدلا واسعا كون الفيلم يجسّد شخصيّة النبي محمد الذي حرّمه علماء التيّار السنّي في الإسلام بالإجماع، فيما يجيز عدد من المراجع الدينيّة الشيعية تجسيد الرسول صوتا وصورة.

وقالت وكالة « فارس » الإيرانية أنّ الفيلم في طور الانتهاء من إعداده في المرحلتين الفنية، الهندسة الصوتية، الموسيقى، فيما قام الموسيقار الهندي آي آر رحمان بوضع موسيقى الفيلم. ويركز الفيلم الإيراني عن حياة نبي الإسلام محمد على مرحلة الطفولة للنبي، وسيتم انتاجه باللغات الفارسية، العربية، والانجليزية.

ومع تجديد اعلان المجمع السني الإسلامي تحريم تجسيد شخصية النبي محمد وكافة الرسل والانبياء، انطلقت حملة شبابية في صفحات التواصل الاجتماعي تدعو إلى مقاطعة الفيلم الإيراني، ويدعون من خلالها المسؤولين الرسميين في الدول العربية والإسلامية الى مقاطعة الفيلم ووقف عرضه ورفع قضايا ودعوات قضائية ضد منتجي الفيلم، وإثارة الرأي الشعبي ضده، وذلك تعبيرا عن « سخطهم » لتجسيد الرسول الكريم.

 

فبراير.كوم

error: Content is protected !!