في الأكشاك هذا الأسبوع
الفقيد محمد العربي المساري

مسار محمد العربي المساري إلى دار البقاء

لم يكن الفقيد، محمد العربي المساري، متأثرا بالمظاهر البروتوكولية التي واكبته في حياته، من قبيل وزير سابق، أو مسؤول فاعل في حزب الاستقلال، بل الذين عاشروه، طويلا، كانوا يلمسون في إحساسه الداخلي، شعورا بالندم على مشاركته في حكومة لا تربطه بها أية صلات، ولا حزب لم يكن مقتنعا أبدا بجدواه السياسية، بل كان العربي(…) صحفيا كاتبا، منصبه هو المجد الصحفي، وانتماؤه هو الفكر الإصلاحي.

مات محمد العربي المساري، وخلف للأجيال نموذجا لفصيلة من البشر، مازالت معرضة للانقراض.

رحمه الله رحمة واسعة، وعزاء لشريكة مساره وحياته الفاضلة السيدة ثريا الشرقاوي ولابنته منى، وأولاده العميد ياسر والدكتور نزار، وجميع أقربائه وأفراد أسرته.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

error: Content is protected !!