في الأكشاك هذا الأسبوع
إعادة تمثيل جريمة قتل

 تطوان | اكتشاف جريمة قتل بالصدفة

تم صباح يوم الأحد إعادة تمثيل جريمة قتل كان ضحيتها رجل في عقده السادس، على يد شاب ينحدر من مدينة خنيفرة الذي اعتقل بها بعد مرور سنة ونصف على الجريمة.

وتعود أطوار هذه القضية إلى بداية سنة 2014 حين كان الهالك يتردد على مستودع كبير بغرسة الإدريسي بتطوان يستغله الجاني لحرفة الميكانيك، لاقتناء بطاريات السيارات المستغنى عنها، وكان هذا الأخير يقوم بأعمال مشبوهة من خلال استدراج أشخاص لمكان عمله لممارسة أعمال شاذة معهم.

وبعد وصول الخبر للزبون الذي هو الهالك بدأ في ترويج هذه الأخبار بين أصدقائه حتى وصل الخبر إلى المعني بالأمر، وفي إحدى الأيام اتصل به وأخبره بأنه يتوفر على كمية من بطاريات السيارات، حيث التحق به الهالك ليستدرجه داخل الورشة فنشب الصراع الذي تطور إلى الضرب بواسطة عصي حديدية وبعدها بطعنات سكين ليفارق الضحية الحياة، ثم رماه في بئر بنفس الورشة وغادر المكان إلى مدينة خنيفرة.

وبعد مرور سنة ونصف قام صاحب المستودع بصيانة محله وبتنظيف البئر المتواجد فيه، حيث عثر على أطراف بشرية ليخبر السلطات التي عملت على تحليل الجثة والتعرف على الهالك ووصلت إلى الجاني.

error: Content is protected !!