في الأكشاك هذا الأسبوع

شروط الخزيرات…مجموعة إعلامية تشترط التعاقد مع رئيس التحرير باعتباره مشغلا

الرباط – الأسبوع

بعد مدة من العمل التجريبي لفريق صحافي مخضرم، قررت بحر الأسبوع الماضي مجموعة المشاريع الإعلامية توقيع عقود العمل الرسمية مع الصحافيين والصحافيات في خطوة انتظرها هؤلاء بفارغ الصبر.

غير أن الفرحة بإمضاء العقود في مشروع غامض أصلا تحولت إلى صدمة، تجسدت في الشروط الغريبة والتعجيزية التي ابتدعتها المجموعة في تعارض تام مع جميع قوانين الشغل في المعامل وورشات الخرازة فما بالك بالمقاولات الصحفية، وتتعلق بعدة شروط غريبة لكن أكثرها غرابة الشرطين التاليان؛ أولهما: في حالة فسخ العقد مع هذه المؤسسة لا يحق لأي أحد الاشتغال في أية مؤسسة أخرى إلا بعد مضي سنة،لكن الأكثر إثارة في هذه العقود التي رفض التوقيع عليها جل الصحافيين سواء في الجرائد الورقية أو حتى في الموقعين الإلكترونيين، هوالشرط الثاني حيث توقيع عقد الشغل مع رئيس التحرير باعتباره هو المشغل وليس المجموعة الإعلامية.

error: Content is protected !!